fbpx
الرئيسية دليل التمارين فوائد تمارين كمال الأجسام للصحة العامة

فوائد تمارين كمال الأجسام للصحة العامة

من قبل Mr Arnold
فوائد تمارين كمال الأجسام

إذا علمت أن نوع من الرياضة يمكن أن يحسن قلبك، تفكيرك، نفسيتك، لقياقتك، يزيد عضلاتك، يحرق دهونك ويقوي عظامك، فهل ستمارسه؟

حسنا، العديد من الأبحاث العلمية برهنت على أن فوائد تمارين كمال الأجسام تشمل كل من الصحة الجسدية والنفسية.

في هذه المقالة سنغير وجهة نظرك حول كمال الأجسام، فاحرص على متابعتها للآخر.

فوائد تمارين كمال الأجسام

تمارين كمال الأجسام تحرق الدهون

مثل أي تمارين أخرى كمال الأجسام أيضا يمكن أن يحرق المزيد من السعرات الحرارية ويساهم في حرق الدهون.

في دراسة تمت سنة 2014 نشرت في مجلة أبحاث السمنة في جامعة هارفرد، تابعت 10,500 رجل على مدى 12 سنة ووجدت أن تمارين الحديد أكثر فعالية في حرق الدهون مقارنة بالتمارين الهوائية.

عندما يمارس الشخص تمارين كمال الأجسام فهو لايحرق السعرات الحرارية فقط بل ينشط الأيض أيضا.

كتلة العضلات هي المحدد الرئيسي لمعدل الأيض الأساسي، أو عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم يوميًا للحفاظ على الوظائف الفسيولوجية.

تمارين كمال الأجسام تقوي عظامك

تمارين المقاومة هي وسيلة رائعة لزيادة صحة العظام في جميع أنحاء الجسم، حيث تضع ضغطا على العظام مما يدفع الجسم لتقويتها في محاولة منه للتأقلم مع الضغط الجديد.

كما أظهرت الدراسات أن تمارين الحديد تمنع خسارة العظام وتزيد كثافتها وقوتها، هذا من شأنه حماية العظم من الهشاشة وتجنب الكسور.

التكرارات القليلة أكثر فعالية في تقوية العظام من التكرارات العالية.

إقرأ أيضا: الفرق بين التكرارات القليلة والتكرارات الكثيرة

تمارين كمال الأجسام تحسن صحة القلب والأوعية الدموية

هناك نوع من الدهون يسمى الدهون الحشوية يلتف حول أعضاء الجسم الحيوية، بما في ذلك القلب.

من فوائد تمارين كمال الأجسام أنها تساعد في حرق تلك الدهون الحشوية وبالتالي حماية القلب من أمراض الأوعية الدموية.

تشير الدراسات إلى أن تدريب القوة يؤثر بشكل مباشر على القلب. على سبيل المثال، توضح الأبحاث التي أجريت عام 2013 في مجلة علم وظائف الأعضاء التطبيقية أن الشبان الذين يمارسون كمال الأجسام بانتظام لديهم HDL أفضل، أو كولسترول جيد، مقارنة بأولئك الذين لا يتمرنون الحديد أبدًا.

أيضا، تمارين الحديد تقوم بتحسين الدورة الدموية والحماية من ارتفاع ضغط الدم والإصابة بأمراض القلب المزمنة.

تمارين كمال الأجسام تحسن مستويات السكر بالدم

يقول مايكل ريبولد، مدير العلوم التمرينية التكاملية في كلية حيرام في ولاية أوهايو: “التدريب على المقاومة هو شيء نريد لأي شخص مصاب بداء السكري من النوع 2 أن يدمجه في روتينه”

يفسر توصيته بدراسة تمت سنة 2013 منشورة في مجلة “BioMed Research International” تُظهر أنه بالإضافة إلى بناء العضلات، فإن تدريب القوة يحسن أيضًا من قدرة العضلات على استهلاك الجلوكوز أو سكر الدم واستخدامه.

يقول ريبولد: “في خلايا العضلات لديك، توجد تلك الناقلات التي تلتقط الجلوكوز من الدم وتنقله إلى خلايا العضلات”. يضيف: “تدريب القوة يحسن أداءهم لالتقاط المزيد من الجلوكوز من الدم والعضلات، وبالتالي تقليل مستويات السكر في الدم.”

وقال دون شير، وهو مدرس معتمد في مرض السكري لدى الرابطة الأمريكية لمعلمي السكري: “الكثير من التدريب على المقاومة يحسن في الواقع حساسية الأنسولين”. وأضاف: “قد لا تكون نسبة السكر في دمك مرتفعة إذا طورت المزيد من العضلات.”

تمارين كمال الأجسام تحسن صحة الدماغ

في حين أن فوائد الصحة العقلية للتمرينات الهوائية معروفة، فإن لاعبي كمال الأجسام يختبرون مستويات عالية من ارتفاع المعنويات.

وفقًا لدراسة إحصائية نشرت في عام 2017، يرتبط رفع الأثقال بتخفيض كبير في مستويات القلق.

قد يختبر الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أيضًا بعض الارتياح من خلال تدريبات المقاومة.

أظهرت دراسة في جامعة كولومبيا البريطانية أن تدريب الأثقال له تأثير إيجابي على وظائف المخ التي تشمل الانتباه، الذاكرة ووظائف الدماغ العليا مثل حل التناقض.

أثناء تمارين الحديد، تقوم أيضًا بتدريب الجهاز العصبي المركزي (CNS) الذي يتكون من الدماغ والنخاع الشوكي.

تمارين كمال الأجسام تعزز القوة الجنسية

رفع الأثقال يتسبب في إنتاج الجسم لهرمون التستوستيرون، وهو السبب الرئيسي للدافع الجنسي عند الذكور.

يمكن أن تساعد تمارين بناء العضلات هذه على ممارسة الجنس بشكل أفضل عن طريق تقوية الكتفين والصدر والبطن، يمكن أن تزيد قوة الجزء العلوي من الجسم من القدرة على التحمل لأن هذه العضلات تستخدم أثناء ممارسة الجنس.

في إحدى الدراسات الصغيرة، على سبيل المثال، زادت الإثارة الجنسية الفسيولوجية بشكل ملحوظ عندما مارست النساء التمارين قبل مشاهدة فيلم مثير مقارنةً بالنساء اللواتي لم تمارسن تمارين المقاومة.

تمارين كمال الأجسام تحسن المرونة والحركية

تظهر نتائج دراسة أجريت عام 2017 في مجلة “Isokinetics and Exercise Science” أن تدريب القوة يحسن المرونة لدى كل من الرجال والنساء.

تشير دراسة سابقة أجريت في عام 2006 في مجلة أمريكا الشمالية للعلاج الطبيعي الرياضي إلى أن فوائد تمارين كمال الأجسام في تحسين من مرونة أوتار الركبة أفضل مرتين من حركات الإطالة.

مع ذلك، فإن الحركية أكثر أهمية عندما يتعلق الأمر اللياقة البدنية ونوعية الحياة. فعند تمرين مفصلك في نطاقه الحركي الكامل أثناء تمارين الحديد، تتحسن الحركية مع مرور الوقت.

تمارين كمال الأجسام تحمي من الإصابات

عندما تكون العضلات ضعيفة جدًا، فإنها تضع ضغطًا أكبر على الأوتار وقد تؤدي إلى التهاب الأوتار.

بالإضافة إلى ذلك، تزيد تمارين الحديد أيضًا من عدد وقطر ألياف الكولاجين في الأوتار لزيادة قوتها والمساعدة في منع الإصابات، حسب دراسة نشرت سنة 2015 في المجلة الدولية للعلاج الطبيعي الرياضي.

تمارين كمال الأجسام تقلل فرص اللإصابة بالسرطان

لا تزيد الدهون الحشوية من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري فحسب، بل يمكنها أيضًا تعزيز نمو الخلايا السرطانية.

أظهرت الأبحاث التي أجرتها مجلة “Oncogene” المنشورة في عام 2017 أن الخلايا الدهنية الحشوية تنتج مستويات عالية من البروتين المسبب للسرطان يسمى عامل نمو الخلايا الليفية -2 أو FGF2.

ووفقًا لبحث صدر عام 2017 في مجلة “Advances” العلاجية في علم الأورام الطبي، فإن كتلة العضلات هي مؤشر قوي لنتائج علاج السرطان. حيث أن خسارة العضلات ترتبط بزيادة تطور الورم بشكل أسرع ومعدلات نجاة أقل.

إقرأ أيضا: كيف تتجنب خسارة عضلاتك؟

تمارين كمال الأجسام تزيد الطاقة والنشاط

على عكس الاعتقاد السائد، فإن التمرينات المنتظمة لا تجعلك أكثر تعبًا ولكنها تزيد الطاقة بالفعل. يرجع ذلك إلى حاجة جسمك لتصبح أقوى فيقوم بتزويد معدلات الطاقة لتحقيق ذلك.

التمارين الرياضية الهوائية واللاهوائية تزيد من عدد الميتوكوندريا في جسمك. الميتوكوندريا هي هياكل صغيرة داخل الخلايا البشرية تنتج الطاقة وتعمل باستمرار على تحويل الطاقة المكتسبة من الغذاء إلى طاقة خلوية تعمل على تقوية عضلات الجسم وأنسجته.

عدد الميتوكوندريا في جسمك ليست ثابتة في جميع الاوقات؛ فهي تستنزف مع تقدمنا ​​في السن وترتفع عن طريق التمرين. تؤدي زيادة كمية الميتوكوندريا في جسمك إلى مزيد من الطاقة لمدة أطول.

تمارين كمال الأجسام تحسن النفسية

تمارين كمال الأجسام ترفع الإندورفين (المواد الأفيونية الطبيعية التي ينتجها الدماغ)، مما يرفع مستويات الطاقة ويحسن المزاج.

أظهرت الأبحاث التي نظرت في الاستجابات الكيميائية العصبية والعضلية لتدريبات الحديد أن هنالك تأثيرات إيجابية ملحوظة على الدماغ بما في ذلك دراسة نشرت سنة 2014 في مجلة “Frontiers in Psychology”.

إذا لم تكن هذه الدراسات كافية لإقناعك، فتمارين كمال الأجسام تساعد على النوم بشكل أفضل، مما ينعكس إيجابا على نشاطك النفسي ويجعلك أكثر فعالية.

تمارين كمال الأجسام تعزز الثقة بالنفس

الحصول على جسم صحي يجعلك تثق في قدراتك على مواجه مصاعب الحياة بنفسك دون الإعتماد على الآخرين.

تحدي نفسك يوميا والإلتزام ببرامجك الغذائية والتدريبية يرفع معدلات الثقة بالنفس وبقدرتك على رفع سقف التحديات وتحقيق الأهداف.

إضافة إلى أن تحسين الشكل الخارجي يجعلك راض عن ذاتك ويجنبك الإحراج والمشاكل النفسية الناتجة عنها.

تمارين كمال الأجسام تطيل العمر

واحدة من فوائد تمارين كمال الأجسام غير المتوقعة أنها توفر لك حياة أطول وصحة أفضل على المدى البعيد.

وفقًا لدراسة حديثة لعام 2017 في “دراسة التغذية السريرية والتمثيل الغذائي”، فإن كتلة العضلات مؤشر قوي لصحة الشخص، حيث أن الأشخاص الدين يمتلوكون كتلة عضلية أكبر لديهم فرص أكبر للعيش مدة أطول بصحة أفضل.

خلاصة

هناك فكر شائع لا أساس له من الصحة أن كمال الأجسام للإستعراض فقط، بالرغم من أنه الأفضل لتحسين شكل الجسم، إلا أنه الأفضل أيضا عندما يتعلق الأمر بتحسين الصحة العامة والشكل الخارجي معا.

هذه المقالة لاتدافع على كمال الأجسام مقابل باقي الرياضات، فنحن نشجع على ممارسة أي نوع آخر من الرياضات، وهدفنا هو تغيير الفكر المغلوط حول كمال الاجسام وتشجيع غير الرياضيين على ممارسة تمارين المقاومة.

مواضيع قد تهمك أيضا

اترك لنا تعليق

* باستخدام هذا النموذج، فأنت توافق على تخزين ومعالجة بياناتك بواسطة هذا الموقع. لاتقلق، فنحن لانشارك بريدك الإلكتروني مع أي جهات خارجية.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة إستخدام. كما أنه يستخدم ذاكرة التخزين المؤقت لحفظ بعض الملفات الخاصة بالموقع لتوفير صبيب الأنترنت لديك و تسريع تحميل الصفحات. موافق إقرأ المزيد