الرئيسية دليل التمارين 5 أسباب تجعلك تشعر بالتعب أثناء التمرن

5 أسباب تجعلك تشعر بالتعب أثناء التمرن

من قبل Mr Arnold
0 تعليق
التعب خلال التمرين
العياء كمال الأجسام
التعب في الصالة الرياضية

يحدث التعب في الجيم سواء بالتمارين القصيرة أوالطويلة المدى. فتقلص العضلات المستمر يستنزف مخزون الجسم من الطاقة وتظهر أحاسيس التعب والإرهاق. لطالما كانت العلاقة بين ممارسة الرياضة والإرهاق مجالا مثيرا للاهتمام مع العديد من الدراسات البحثية التي تركز على الأسباب الرئيسية، لذلك في هذه المقالة سنلخص لك أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالتعب أثناء أداء تمارين كمال الأجسام أو أي رياضة أخرى.

نفاد الجلايكوجين :

خلال فترة الراحة، يخزن الجسم فائض الطاقة على شكل جلايكوجين بالكبد والعضلات. وعندما تقوم بمجهود عضلي، يقوم الجسم بتفكيك الجلايكوجين ويحوله لسكر بسيط وهو عبارة عن طاقة قابلة للاستعمال تدعى الجلوكوز. عادة ما يكون استنزاف الجلايكوجين في العضلات هو السبب الرئيسي للإرهاق، على الرغم من أن عضلاتك يمكن أن تمارس ساعتين أو أكثر بوتيرة مستمرة عالية الكثافة قبل أن يبدأ التعب. لذلك يجب شحن مخازن الكلايكوجين من خلال تناول وجبات طعام غنية بالكربوهيدرات.

تغيرات هرمونية :

التعب يمكن أيضا أن يكون بسبب التقلبات الهرمونية بالجسم. السيروتونين هو ناقل عصبي مرتبط بالكسل والخمول، يزيد خلال التمارين طويلة المدى، فعندما تمارس التمارين الرياضية لفترات طويلة من الزمن، قد تواجه انخفاضًا ملحوظًا في مستويات الطاقة، يحدث هذا الإنخفاض بسبب عمل عضلات جسمك التي تفرز التربتوفان، وهو حمض أميني يحفز إنتاج السيروتونين.
تغير هرموني آخر يسبب التعب هو إنتاج الكورتيزول. عند الأشخاص الأصحاء، يقل تركيز الكورتيزول خلال المراحل المبكرة من التمرين، ولكن بعد ذلك يبدأ في الارتفاع خلال التمرين المطول، عادة بعد حوالي ساعة. قد يكون الإفراط في إنتاج الكورتيزول عاملا في الإرهاق، لأنه يحدث إنتاج هرموني بالجسم.


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

انخفاض الكرياتين فوسفات :

فوسفات الكرياتين هو جزيء يلعب دورًا في تشغيل العضلات الهيكلية أثناء التمرين، ينطوي الدور الأساسي له على تجديد جزيئات الـATP، وهي جزيئات تحمل طاقة تجعل العضلات تتقلص. يضمن عمل فوسفات الكرياتين أن مستوى ATP لايقل عن %70 قبل أداء تمارين الحديد أو أي كان. مما يعني أن ممارسة التمارين لمدة طويلة تؤدي إلى نفاد كميات الكرياتين فوسفات، مما يجعل العضلات تتلقى طاقة أقل وبالتالي يبدأ الشعور بالتعب.

قلة الراحة :

الحصول على كميات غير كافية من النوم، والإجهاد البدني خلال أيام الراحة، كلها أسباب تؤدي إلى الشعور بالتعب الشديد في الجيم، لأن العضلات لاتأخد وقتا كافيا للاستشفاء والتعافي من التمزقات المجهرية التي حصت للألياف العضلية جراء تمرين قاسي قمت به مسبقا. لذلك يجب الحرص على النوم لمدة كافية لاتقل عن 8 ساعات في الفترات الليلية وتجنب القيام بأعمال شاقة خلال أيام الراحة، من أجل استرجاع الطاقة والتمرن بشكل سليم.

إقرأ أيضا : حماية الكتلة العضلية من الهدم

درجة الحرارة والجفاف :

ارتفاع درجة حرارة الجسم مع قلة توفر الماء تؤثر على نظام القلب والأوعية الدموية، وخفص قوة وتحمل العضلات، والتعب في نهاية المطاف، لذلك من المهم جدا شرب الماء أثناء أداء التمارين الرياضية وخاصة تمارين كمال الأجسام، من أجل الحفاظ على رطوبة الجسم واستقرار درجة حرارته.

مواضيع قد تهمك أيضا

اترك لنا تعليق

* باستخدام هذا النموذج ، فأنت توافق على تخزين ومعالجة بياناتك بواسطة هذا الموقع.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة إستخدام. كما أنه يستخدم ذاكرة التخزين المؤقت لحفظ بعض الملفات الخاصة بالموقع لتوفير صبيب الأنترنت لديك و تسريع تحميل الصفحات. موافق إقرأ المزيد