الكثير من الشباب يقبلون على صالات "الجيم" رغبة منهم في الحصول على جسم متناسق خصوصاً فى فصل الصيف، ليبرزوا بمظهر حسن، إلا أنهم يقعون في أخطاء عدة خلال ممارستهم هذه الرياضة دون أن يشعروا. ونقدم لكم اليوم أبرز الأخطاء التي يمكن أن يقع فيها ممارسوا هذه الرياضة لكي تتجنبوا فعلها إذا كنتم تريدون بناء جسد متناسق.

أخطاء عليك تجنبها لبناء جسمك
أخطاء عليك تجنبها لبناء جسمك


الأخطاء التي يقع فيها معظم لاعبي كمال الأجسام :

1. يعتقد كثير من الشباب أن الأكل قبل التمرين مباشرة سيمنحهم الطاقة اللازمة لتأدية التمرين بأداء عالي ولكن هذا خطأ كبير، فالأفضل تناول الطعام قبل التمرين بساعتين على الأقل حتى يتمكن الجسم من القيام بعملية التمثيل الغذائي والاستفادة من الطعام على الوجه الأفضل.

2. بعض الأفراد يحرمون أنفسهم من شرب الماء أثناء التمرين، ولكن هذه عادة خاطئة، فينصح عند ممارسة هذه الرياضة شرب الماء بكمية جيدة، فهو الوسيلة التي يتم من خلالها نقل البروتينات، وكذلك يبرد الجسم عن طريق التعرق.

3. نجد أن هناك العديد من الأشخاص يهملون تناول البروتينات، وهذه عادة خاطئة فيجب على المتمرن أن يتناول كميات كافية من البروتينات، خاصة صدور الفراخ وبياض البيض بعد التمرين مباشرة، وبالنسبة للحم يفضل الإمتناع عنه لكونه يحتاج وقت كبير للهضم.

4. يفضل للمبتدئين تجنب تناول أي مكملات غذائية لفترة أدناها 3 أشهر لتعويد الجسم على بناء نفسه بنفسه، وعدم إعتماده منذ البداية على هذه المكملات والإعتماد التام على الأطعمة الطبيعية الغنية بالبروتيات والكربوهيدرات والفيتاميات.

5. الابتعاد عن أداء المجهودات العضلية أو البدنية عالية الجهد وأنت على معدة خالية؛ فتناول ما لايقل عن 3 وجبات غذائية متكاملة قبل التدريب من الضروريات المهمة لإنجاح نظامك التدريبي. 

إقرأ أيضا : الرجيم القاسي، خطر يهدد حياتك!

الأخطاء التي يقع فيها معظم لاعبي كمال الأجسام :

خطورة عدم القيام بتمارين الإحماء والإطالة :

تمارين الإحماء والإطالة ذات أهمية كبيرة، فهي تقوم بتهيئة العضلة، وتحضيرها، بالإضافة إلى تحريك الدورة الدموية بصورة أنشط، وتقليل الإصابات العضلية. الإستغناء عن هذه التمارين يشكل خطورة كبيرة، ويزيد من فرص الإصابات لذلك يجب الإهتمام بممارسة هذه التمارين بإنتظام.

مخاطر القيام بالتدريب يومياً دون راحة :

إن المواظبة على التمرين بشكل يومي يهلك العضلة ولا يقوم ببنائها على الإطلاق، فعملية البناء العضلي تصل ذروتها في الأيام التي لا تمارس فيها التدريبات، وذلك لأن أثناء أداء المجهود العضلي يتم هدم الألياف العضلية ولا يتم بناؤها؛ فيجب علي ممارسي هذه الرياضه أخذ يومي راحة أسبوعيا لا يمارسون فيه أي مجهودٍ عالي عضليا كان أم بدنيا.

حمل الأوزان الثقيلة بصورة تفوق قدرة تحمل العضلة :

قد يتعرض الأشخاص الذين يحملون اوزانا ثقيلة للإصابات العضلية أو المفصلية بسهولة، وللعلم عملية البناء العضلي السليم أثناء أداء التمرين تعتمد بشكل رئيسي على تدرج الأوزان وليس على حمل الأوزان الثقيلة فقط.

كانت هذه أخطر العادات التي يقوم بها ممارسي كمال الأجسام، فما هي العادة الأخطر في نظرك ؟
شارك على:

شاركنا رأيك في التعليقات

1 comments so far,Add yours